أجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين في هذا البلد

عاد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء أول أمس، إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة قادته إلى المملكة العربية السعودية، أجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين السعوديين.

فبالعاصمة الرياض، كانت للرئيس تبون، محادثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بحث خلالها الطرفان سبل ووسائل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والتنسيق والتشاور في القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما خص رئيس الجمهورية، باستقبال رسمي من طرف خادم الحرمين الشريفين، حيث حظي بمراسم استقبال رسمية بالديوان الملكي، تم خلالها الاستماع للنشيدين الوطنيين للبلدين وتبادل التحية مع كبار المسؤولين، كما أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء على شرف الرئيس تبون، الذي تحادث مساء الأربعاء الماضي بمقر إقامته بالرياض، مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

هذا وقام الرئيس تبون، بزيارة المسجد النبوي بالمدينة المنورة، أين أدى بالحرم النبوي الصلاة في الروضة الشريفة، كما قام بزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

وفي تغريدة له على حسابه في “تويتر”، أعرب رئيس الجمهورية، عن شكره للكلمات الطيبة التي تضمنتها رسالة وجهتها له الجالية الجزائرية المقيمة بالمملكة العربية السعودية.

قمر الدين.ح