وافته المنية عن عمر يناهز الـ 83 سنة

قدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعازيه، لعائلة المجاهد وعضو مجلس الأمة، المرحوم موسى شرشالي المدعو “مصطفى”، الذي وافته المنية عن عمر يناهز الـ 83 سنة.

جاء في رسالة التعزية للرئيس تبون “إيمانا بقضاء الله وقدره، تلقيت نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، أخي وصديقي المجاهد وعضو مجلس الأمة، موسى شرشالي، المعروف بسي مصطفى، بعد رحلة عمر حافلة بالعطاء والتضحيات”. وأضاف رئيس الجمهورية “كان سي مصطفى من الرعيل الأول للمجاهدين الأخيار الذين رفعوا السلاح في وجه المستدمر الغاشم لتحرير أرضنا الشريفة الطاهرة المسقية بدماء الشهداء، منذ التحاقه في سن مبكرة بصفوف جيش التحرير الوطني الذي تقلد فيه مناصب عليا واحتكّ بالقادة التاريخيين للولاية الرابعة”، وتابع “ولم يركن الفقيد المجاهد سي مصطفى إلى الراحة عندما افتكت الجزائر استقلالها، وواصل مع رفقائه وإخوانه مسيرة البناء والتشييد من مختلف المناصب والمهام التي أُنيطت به خادما للشعب، محاميا حرا منافحا مدافعا عن الحق أينما كان، أو ممثلا للشعب في مجلس الأمة، إلى آخر نفس في حياته”، وأكد رئيس الجمهورية، إن رفقاء الراحل، يشهدون له بسيرته الحسنة ورجاحة عقله ومواقفه السياسية الحكيمة وفي هذه اللحظات الحزينة المؤثرة، أتوجّه إلى أفراد العائلة وذويه ورفقائه المجاهدين بأخلص التعازي وأصدق مشاعر المواساة”.

هارون.ر