أشاد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالصيت الذي ناله شباب جزائريون خارج الوطن، بعد أن تميزوا في تخصصاتهم على غرار سلمى بكوش، وفاطمة بن حميدة، مهندستا الإعلام الآلي الجزائريتان المشاركتان في مؤتمر “مايكروسوفت” بالولايات المتحدة الأمريكية نهاية السنة الماضية، مبرزا في تغريدة له على حسباه الشخصي في “تويتر”، عزمه على التعاون مع هؤلاء الشباب للارتقاء بواقع البلد في جميع المجالات، وكتب “سأبقى على يقين دوما بأن مستقبل الجزائر يصنعه شباب أمثال سلمى بكوش، فاطمة الزهراء بن حميدة ، وأحلام هملي، ورضوان حسين، مثلما برهنوا على ذلك في تخصصات الإلكترونيك والطيران والهندسة المعمارية”، وأضاف “سنبذل قصارى الجهد كي نرتقي ببلدنا”.

هارون.ر