استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري في إطار اتصالاته بالأحزاب.
وحسب بيان الحركة، فقد تطرق رئيس الجمهورية أثناء المقابلة إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخارجية، وعن الإجراءات التي يعتزم القيام بها،
ومن جهته عرض مقري وجهات نظر الحركة في مختلف الملفات بما يحقق استقرار البلد ويحقق الإقلاع الاقتصادي ويجسد كرامة المواطن وبما يحسن معيشة المواطنين، ويحفظ البلاد من المخاطر الإقليمية والدولية.