أوصى بالإسراع في برنامج ترميم المساكن المتضررة وتعويض أصحابها

  • جراد: “لم نسجل أية خسائر بشرية والحكومة تتابع تطورات الوضع كل دقيقة”

أسدى أمس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعليمات لتوفير كل الإمكانيات والوسائل لمساعدة المتضررين من الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا صباح أمس ولاية ميلة.

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن رئيس الجمهورية، أسدى تعليمات لمصالحه بالاتصال المباشر والتنسيق مع وزير الداخلية والسلطات المحلية لتوفير كل الإمكانيات والوسائل لمساعدة المتضررين من الزلزال، وأبرز أن الدولة لن تدخر أي جهد من أجل توفير كافة الاحتياجات الضرورية لمساعدة المواطنين، وقال “سنظل نتابع تطورات الوضع وتداعيات الهزة الأرضية كل دقيقة”.

كما أعلن جراد، أن الرئيس تبون، أمر كلا من كمال بلجود، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، وكوثر كريكو، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، بالانتقال إلى عين المكان لمتابعة الوضع عن كثب، وأوصى بالإسراع في برنامج ترميم المساكن المتضررة وتعويض أصحابها، كما أشار الوزير الأول، إلى أن سد بني هارون لم يتضرر بفعل الهزتين الأرضيتين ولم يسجل أي خلل تقني به.

يذكر أنه تم تسجيل الهزة الأرضية الأولى صباح أمس على الساعة 07:15 دقيقة وبلغت شدتها 4.9 درجات على سلم ريشتر وحدد مركزها بـ 2 كلم جنوب-شرق حمالة، فيما سجلت الهزة الثانية بشدة 4.5 درجات على سلم ريشتر على الساعة الـ 12:13 دقيقة وحدد مركزها بـ 3 كلم جنوب حمالة بنفس الولاية.

  • سدود الولاية سليمة ولم تسجل أي ضرر

أكدت وزارة الموارد المائية، انه لم يتم تسجيل أي ضرر بسدود ولاية ميلة، وأن سد بني هارون تفاعل بكل إيجابية مع الزلزال، مبرزة أن الفريق التقني للسد سارع إلى فحص المنشأة وقياس التحركات وضغط الماء ولم يسجل أي تأثر أو ضرر على مستوى 3 سدود بولاية ميلة، كما فندت الوزارة، كل ما يتم تداوله من أخبار مغلوطة بخصوص مباشرة عملية تفريغ مياه سد بني هارون لتخفيف الضغط تحسبا لأي طارئ.

من جهتها أبرزت الوكالة الوطنية للسدود، التي أعلنت الخبر، أنه تم اختراق حسابها على “الفايسبوك” ونشر هذا الخبر المغلوط، وأكدت أن فرقها مستعدة كل الاستعداد للتدخل إذا ما استلزم الأمر.

  • هذا حجم الخسائر التي تعرضت لها ولاية ميلة

كشفت المديرية العامة للحماية المدنية، عن حجم الخسائر التي مست ولاية ميلة جراء الزلزال الذي ضربها أمس، وأكدت في منشور على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك”، تعرض 15 منزلا بحي ميلة القديمة لتشققات بالأعمدة والجدران، تعرض 5 منازل بحي قصر الماء لتشققات بالأعمدة والجدران، كما تعرضت 10 منازل أخرى بحي الخربة لتشققات بالأعمدة والجدران كذلك، إلى جانب منزل واحد بـ 5 طوابق انهار كليا، بالإضافة تشقق الطريق بمحيط عمراني بمسافة 500 م بفجوة 15 سم، كما أشار المصدر ذاته، إلى تشققات بجدران منازل بكل من بلديات التلاغمة، ترعي باينان، بوحاتم، وادي العثمانية، وبلدية شلغوم العيد.

هارون.ر