أكد أن قيم المجتمع الجزائري بقيت كما هي ولم تتدخل فيها اللجنة، بشير شاوش:

أكد بشير يلس شاوش، عضو لجنة خبراء صياغة مسودة تعديل الدستور، أن عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية هو المخول الوحيد للبت في الاقتراحات المقدمة للجنة تعديل الدستور، مشيرا إلى أن اللجنة استقبلت عددا هائلا من الاقتراحات المكتوبة وكانت جد إيجابية وبناءة.

وقال شاوش، أنه كانت هناك دراسة موضوعية لمسودة تعديل الدستور، فيها نقاط تم الاتفاق بشأنها مع اللجنة والاختلاف بشأن أخرى، مضيفا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على أثير إذاعة وهران الجهوية، أنه في بعض الاقتراحات طلب أصحابها بإعادة صياغتها كما تم طلب حذف مواد بكاملها”.

وأبرز عضو لجنة أحمد لعرابة، أن دور اللجنة ليس الفصل في هذه الاقتراحات، لأنها ليست لجنة تأسيسية وإنما فقط دراستها، ويعود البت فيها إلى رئيس الجمهورية.

ولدى شرحه لبعض مضامين مسودة تعديل الدستور التي تمددت أجال استقبال الاقتراحات بشأنها إلى يوم 30 جوان الجاري، أوضح يلس شاوش، أن القيم التي يرتكز عليها المجتمع الجزائري بقيت كما هي ولم تتدخل فيها اللجنة وليس ذلك من مهامها.

كما أشار  المتحدث، إلى أن المسائل ذات الطابع السياسي لم تقم اللجنة بالفصل فيها “لأن اللجنة ليست مخولة للفصل في المسائل السياسية وتركت للنقاش وتقديم الاقتراحات من قبل الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والمجتمع برمته”، ولدى تطرقه لمسألة التوازن العام للسلطات أشار إلى مقترح إلغاء سلطة التشريع بالأوامر لرئيس الجمهورية خلال مدة عطلة البرلمان وعندما يكون المجلس الشعبي الوطني منحلا، مبرزا وجود 54 مادة تعالج مسألة الحريات العامة والحقوق الأساسية أسند فيها التشريع بكامله إلى البرلمان.

قمر الدين.ح