أكد أن تخفيض التحويلات الاجتماعية لن يكون على حساب فئة المعوزين

ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح

حرية التعبير لا تعني القذف والمساس بشخصية الآخرين

مواقف الجزائر ثابتة إزاء القضية الفلسطينية

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن الفصل في موعد الدخول المدرسي، بيد اللجنة العلمية المختصة، وليس قرارا سياسيا بيد الحكومة، مُشيرا إلى أنّ اتخاذ هكذا قرار يتطلب الروية وعدم التسرع حفاظا على صحة التلاميذ، مبرزا أنّ دولا أوروبية فتحت المدارس، إلا أن عودة ارتفاع الإصابات بـ “كورونا” اضطرها إلى الإغلاق.

هذا وقال الرئيس تبون، خلال مقابلة صحفية مع عدد من مسؤولي وسائل الإعلام الوطنية، “إذا رأينا أننا نسير في العد التنازلي للإصابات، خاصة وأن بعض الولايات لم تسجل ولا حالة إصابة منذ أيام، يمكننا فتح المدارس في تلك المناطق، لتعمم تدريجيا إلى باقي الولايات”، وأضاف “القرار ليس سلطويا أو سياسيا، نتشاور مع الهيئة العلمية وعلمائنا، على أن يأخذوا على عاتقهم مسؤولية القرار”.

من جهة أخرى، شدد رئيس الجمهورية، على أن تخفيض التحويلات الاجتماعية لن يكون على حساب فئة المعوزين.

أما بالنسبة لقطاع الصحافة، أشار الرئيس، إلى وجود 180 صحيفة تصدر يوميا، مؤكدا أن حرية التعبير لا تعني القذف والمساس بشخصية الآخرين.

وبخصوص التذبذبات المسجلة مؤخرا في شبكة الأنترنت، قال الرئيس، “ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح”.

 وعن القضية الفلسطينية، جدد رئيس الجمهورية، التأكيد على أن مواقف الجزائر ثابتة إزاءها ولن تتغير.