بعد منحهم ما يسمى بـشهادة الحق في العلاجات المبرمجة

وقّع رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على مرسوم رئاسي يسمح بعلاج الجزائريين المؤمنين إجتماعيا، والمعوزين غير المؤمنين بالعلاج في فرنسا، وذلك بعد منحهم ما يُسمى بـشهادة الحق في العلاجات المبرمجة“.

تضمن مرسوم رئاسي موقع بتاريخ 17 نوفمبر 2018، صدر في العديد الأخير للجريدة الرسمية رقم 70، مصادقة الجزائر وفرنسا على بروتوكول إتفاق يسمح للجزائريين بالإستفادة من العناية الطبية في الخارج، ملحق بالإتفاقية العامة بين البلدين المؤرخة بتاريخ 1 أكتوبر 1985، ويستفيد الجزائريون المؤمنون إجتماعيا، والمعوزون غير المؤمنين، من العلاج في باريس بعد منحهم – يضيف المصدر ذاته – ما يسمى بـ “شهادة الحق في العلاجات المبرمجة” من الجزائر.

هارون.ر