أمر بتسليمه لمصالح الولاية

أمر رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، بتحويل مشروع إنجاز المدينة الجديدةبوغزولبالمدية، من وزارة السكن والعمران والمدنية، إلى مصالح الولاية.

كشفت مصالح ولاية المدية في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أن إجتماعا بمقر الولاية جمع مساء أول أمس، عباس بداوي، والي المدية، وكل من كمال بلجود، الأمين العام لوزارة السكن والعمران والمدينة، رئيس المجلس الشعبي الولائي، وكذا الأمين العام للولاية والمدراء الولائيين، رسّم في إطار تنفيذ تعليمات الرئيس بوتفليقة، تحويل ملف إنجاز المدينة الجديدة “بوغزول” بالكامل إلى مصالح الولاية.

أوضح والي المدية، بالمناسبة، أن تحويل ملف المدينة الجديدة يعد بمثابة تحدي كبير لمصالحه، مطالبا جميع المدراء بمختلف المصالح المعنية بالمشروع بالنزول إلى الميدان والحرص على جميع المنشآت، والقيام بجرد كل الإنجازات، كما رسم مسارا لإنجاح عملية التحويل تمثلت في دراستها ضمن ملتقيات علمية تقنية وجلسات تنسيقية بين مختلف المصالح، كما دعا عباس بداوي، إلى العمل بجهد منسق بين الجميع لإستكمال الإنجاز من جهة، ومن أجل تقديم الإقتراحات الصائبة لترقية هذا الصرح العمراني الكبير من جهة أخرى، وشدد على ضرورة سهر الجميع على المرافق كل حسب قطاعه، وحث الجميع على أن يكونوا في مستوى الثقة التي جعلها فيهم رئيس الجمهورية.

من جهته أكد الأمين العام لوزارة عبد الوحيد طمار، أن الهدف من تحويل ملف المدينة الجديدة هو تحقيق مزيد من الإنجازات محليا من جهة، وضمانا لمرونة التسيير وسهولة إتخاذ القرار تجسيدا لللامركزية في القرار، وشدد في هذا الصدد على ضرورة ضمان الإستمرارية في أشغال إنجاز المدينة والمحافظة على مختلف المرافق المنجزة بها، مبرزا أن المؤسسة المكلفة بالإنجاز تحت تصرف مصالح الولاية لتقديم كل التسهيلات لإتمام عملية التحويل.

جدير بالذكر أن نسبة تقدم الأشغال بهذا المشروع المتوقف منذ فترة بلغت 76 بالمائة.

هذا وأمرت وزارة السكن والعمران والمدينة، في الـ 28 من شهر نوفمبر المنقضي بالتجميد العاجل والفوري لكل المشاريع قيد الإنجاز على مستوى المدينة الجديدة “بوغزول”، ومن بين أبرز الشركات التي توقفت شركة “دايو” الكورية، المكلفة بإتمام صفقتها الخاصة بإنجاز أشغال البنى التحتية والطرق.

هارون.ر