أعرب عن استعداد بلاده للدخول في مفاوضات

دعا الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، الاتحاد الافريقي لوضع حدّ للمحاولات المغربية الهادفة إلى المساس بالقانون التأسيسي للإتحاد ومعاكسة قرارات هذه المنظمة والتشويش على عملها.

وقال غالي في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس المجلس الوطني الصحراوي خطري أدوه خلال الانطلاق الرسمي لحملة “كارما الافريقية” بمخيمات اللاجئين الصحراويين أن “المملكة المغربية ومنذ انضمامها إلى الاتحاد الإفريقي قامت بمحاولات متكررّة للمساس بالقانون التأسيسي للإتحاد ومن وحدة وانسجام المنظمة ومعاكسة قراراتها والتشويش على عملها”، مطالبا الإتحاد باتخاذ الخطوات الصارمة لوضع حدّ لمثل تلك السلوكات التي تعكس موقفا ملتويا ومتناقضا وخطيرا.

كما رحّب الرئيس الصحراوي بالمقابل بالخطوات والقرارات التي اتخذتها قمم الاتحاد المتتالية، معربا عن الاستعداده الكامل للدخول في مفاوضات مباشرة بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، كبلدين عضوين في الاتحادي لحل النزاع القائم بينهما.

هذا وجدّد الرئيس الصحراوي طلبه لمجلس الأمن الدولي بتحمّل المسؤولية في فرض تطبيق قراراته الرامية إلى التعجيل بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا وتمكين الشعب الصحراوي، من حق تقرير المصير والاستقلال.

في ذات السياق، ثمّن ذات المتحدّث جهود هورست كوهلر المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة والتي قال أنها حقّقت تقدّما مهما بدعوة طرفي النزاع هما جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، اضافة إلى موريتانيا والجزائر لحضور لقاء مقرر في العاصمة السويسرية جنيف مطلع  الشهر المقبل.

سارة .ط