استغلال الثروات الطبيعية على رأس أجندة الاجتماع الوزاري

أكد الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي أمس، أن القضية الصحراوية تعرف انتصارات متتالية منها تكريس عضوية الجمهورية الصحراوية كعضو فاعل على مستوى القارة الإفريقية رغم المحاولات المغربية التشويش خاصة في الاجتماعات التخصصية ومحاولتها المساس بوحدة الصف الإفريقي .

وأشاد غالي في كلمة ألقاها خلال افتتاح مجلس للوزراء بمقر الرئاسة الصحراوية بصمود جماهير الأراضي الصحراوية المحتلة الذين يقارعون العدو يوميا، مؤكداً بأن المعركة متواصلة حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

هذا ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الوزاري الصحراوي تقييم البرنامج السنوي للحكومة لسنة 2018 والتحضير للبرنامج السنوي لسنة 2019، هذا إلى جانب دراسة آخر التطوّرات التي تعرفها القضية الصحراوية على كافة المستويات والمكاسب التي حققتها الدولة الصحراوية، كما سيستمع مجلس الوزراء إلى عرض مفصّل يقدّمه امحمد خداد عضو الأمانة الوطنية المنسق مع المينورسو حول آخر التطورات حول المعركة القانونية في ملف الثروات الطبيعية وكذا التطورات على مستوى الأمم المتحدة .

.. وإسبانيا تجدد رفضها للتطبيع مع المغرب

تحتضن بلديات الأندلس بمدينة قادش الإسبانية يومي السابع والثامن نوفمبر القادمين اجتماعا لرسم سياسة موحدة في التعامل مع ملف احتلال المغرب للصحراء الغربية.

وتأتي الندوة تحت شعار “السياسة البلدية أمام مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية”، بهدف توحيد السياسة البلدية الأندلسية الرافضة لتنظيم أي أنشطة مع المغرب تمس بسيادة الشعب الصحراوي على كامل أراضيه أو التطبيع مع المحتل المغربي في ملف الصحراء الغربية، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الصحراوية.

وتأتي الندوة –حسب ذات المصدر- أياما قليلة قبل إعلان بلدية توريمولينوس بمقاطعة ملقا عن رفضها الزجّ باسمها في أي تظاهرة تطبيعية مع الاحتلال المغربي قد تشمل الصحراء الغربية المحتلة، وذلك عقب ترويج أنباء عن انطلاق تظاهرة رياضية من البلدية نحو المناطق الصحراوية المحتلة.

سارة.ط