مسؤولون سابقون بالمصلحة ممنوعون من مغادرة التراب الوطني

أصدر قاضي التحقيق لدى محكمة البليدة بوضع نور الدين براشدي، الرئيس السابق لأمن ولاية الجزائر تحت الرقابة القضائية، إلى غاية استكمال التحقيقات معه حول قضايا فساد ترتبط بملف رجل الأعمال كمال شيخي المعروف بـ”كمال البوشي” المتهم الرئيسي في قضية استيراد 701 كيلوغرام من الكوكايين عبر حاويات استيراد اللحم من البرازيل.

سارة .ط

أفاد موقع E-BOURSE D’ALGÉRIE،أن نور الدين براشدي  الرئيس السابق لأمن ولاية الجزائر مثل الخميس الفارط أمام محكمة البليدة، أين تم سماعه بخصوص علاقته بأحد ملفات قضية “البوشي”.

وأضاف ذات الموقع، أن العدالة أبلغت عدد من المسؤولين السابقين بأمن ولاية الجزائر بعدم مغادرة التراب الوطني على ذمة  التحقيق في نفس القضية.

في ذات السياق، أوضحت مصادر لـ”السلام”، أن تحويل ملف براشدي إلى إقليم اختصاص مجلس قضاء البليدة بدلا من مجلس قضاء الجزائر، كان بسبب تمتّعه بصفة الضبطية القضائية بإقليم ولاية الجزائر.

هذا وسبق أن تم سماع براشدي أمام مصالح المقاطعة الوسطى للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية الجزائر، بخصوص أخذه لملفات متعلقة بالبزنسة في العقارات من قبل شركة “البوشي” دون إخطار وكيل الجمهورية المختص إقليميا أو النيابة العامة .