إستدعاء عبد الغاني هامل كشاهد في القضية

يمثل نور الدين براشدي الرئيس السابق لأمن ولاية الجزائر، غدا للمحاكمة أمام محكمة الجنح بالبليدة حول وقائع مرتبطة بقضية رجل الأعمال كمال شيخي المكنىكمال البوشي، فيما تم استدعاء عبد الغاني هامل المدير العام السابق للأمن الوطني كشاهد في القضية.

وأصدرت غرفة الإتهام بمجلس قضاء البليدة قرارا بايداع مراقب الشرطة نور الدين براشدي رهن الحبس المؤقت بعدما كان تحت الرقابة القضائية بعد إنتهاء جلسات سماعه من قبل قاضي التحقيق لدى محكمة البليدة، كما تم تبليغ عدد من المسؤولين السابقين بأمن ولاية الجزائر بعدم مغادرة التراب الوطني على ذمة التحقيق في نفس القضية.

هذا وتم تحويل ملف براشدي إلى إقليم اختصاص مجلس قضاء البليدة بدلا من مجلس قضاء الجزائر، وذلك بسبب تمتّعه بصفة الضبطية القضائية بإقليم ولاية الجزائر خلال تاريخ الوقائع.

سارة .ط