رسّمت رئاسة الجمهورية، شرعية معاذ بوشارب ، كرئيس للبرلمان، عندما وجهت له الدعوة وفقا لبرقية وكالة الأنباء الجزائرية، لحضور الإحتفالات الرسمية لذكرى إندلاع الثورة التحريرية، حيث ظهر في الفيديو الذي بثه التلفزيون العمومي وهو يتوسط كل من رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، والوزير الأول أحمد أويحيى، في مراسيم ترحم الرئيس بوتفليقة، على أرواح الشهداء بمقبرة العالية، في المقابل تكون ذات الجهة قد أنهت ولو بشكل ضمني فوضى رئاسة الغرفة السفلى، خاصة إذا علما أن السعيد بوحجة، كشف عن عدم تلقيه دعوة لحضور الإحتفالات السالفة الذكر.