قال إن المقايضة الخارجية والتصدير مسموح لكافة الأنواع باستثناء دقلة نور، رزيق:

أفاد كمال رزيق وزير التجارة، أن الدولة تتطلع من تجارة التمور على مستوى الوطن إلى إستقطاب للعملة الصعبة يصل إلى 500 مليون دولار سنويا، مؤكدا أن التصدير مسموح لكافة أنواع التمور، بينما المقايضة الخارجية فهي مسموحة باستثناء دقلة نور.

أكد وزير التجارة، خلال إشرافه على لقاء جمعه بالمتعاملين الإقتصاديين بورقلة بحضور عدد كبير من المتعاملين الإقتصاديين، على إيلاء السلطات العمومية الأهمية لتطوير قطاع التجارة بالولاية وهو ما تجلّى في التخطيط لجعل ولاية ورقلة قُطباً تجاريا بامتياز بإنشاء سوق وطني للتمور الأول على مستوى الوطن بالولاية، بالإضافة إلى إنشاء 04 أسواق جهوية للمواشي، الخضر والفواكه – المواد الغذائية – للسيارات، وهذا بموقع سوق الجملة بعين البيضاء. وفي السياق ذاته، أكد كمال رزيق على أن التشغيل في السوق سيكون 100% من أبناء الولاية.

قمر الدين.ح