أقر البرلمان الدنماركي، مشروع قانون يُلزم الأجانب بمصافحة المسؤول أو المسؤولة أثناء قيامهم بإجراءات الحصول على جنسية البلاد، وهو الإجراء الموجه بشكل مباشر في جوهره إلى المسلمين، لا سيما من فئة النساء اللواتي يرفضن مصافحة الرجال، وذلك بغية محاصرتهم ووضعهم أمام الأمر الواقع، للتخلي عن مبادئهم الإسلامية مقابل الجنسية.