دفاع تاجنانت

اخفقت تشكيلة دفاع تاجنانت في تسجيل الفوز الذي كان الجميع ينتظره بفارغ الصبر امام مولودية وهران وهذا من اجل الارتقاء اكثر في سلم الترتيب والخروج ولو قليلا من ضوضاء مؤخرة الترتيب هذا وقد تعقدت وضعية الفريق اكثر خاصة بعد النتائج المسجلة من طرف الفرق المنافسة على السقوط حيث بات على الفريق ضرورة التفاوض الجيد في لقاء الجولة     المقبلة امام جمعية عين مليلة حيث الخسارة تبقى ممنوعة اذا ما اراد رفقاء بن ساحة ضمان البقاء .

الكرة ابت الدخول والحمراوة عرفوا كيف يقتنصون نقطة ثمينة

في السياق ذاته رفضت الكرة الولوج لمرمى حارس الحمراوة حيث عرفت المقابلة محاولات متكررة بالنسبة لرفقاء الطيب ولكن الكرات اصطدمت بصلابة الخط الخلفي لمولودية وهران وهو ما جعل الخيبة تسيطر على اللاعبين في النهاية خاصة وان الكل كان يصر على ضمان نقاط المقابلة من اجل وضع النادي في السكة الصحيحة هذا وحسب المعطيات الحالية فالفريق بات مطالبا بضرورة البحث عن نقاط اكثر داخل وخارج الميدان من اجل الصمود في حسابات السقوط.

قرعيش عبر عن غضبه وطالب بضرورة التفاوض على نقاط عين مليلة

من جهته ابدى الرئيس قرعيش غضبه الكبير من التعادل الغير مرضي تماما والذي عقد من وضعية الفريق في ضمان البقاء حيث اضحى مطالبا بضرورة التفاوض حول نقاط جمعية عين مليلة وبارادو بملعبي هذين الاخيرين وهو ما سيحتم على الفريق الدخول في لغة حسابات يصعب الخروج منها الامر الذي جعله يحمل المسؤولية للاعبين ويؤكد على ضرورة التفاوض الجيد خاصة امام المنافس المباشر في الجولة المقبلة امام جمعية عين مليلة .

هشام رماش