دفاع تاجنانت

كما كان متوقعا عادت تشكيلة دفاع تاجنانت الى الديار بخفي حنين و ذلك بالنظر الى الغيابات المسجلة و الضغوط الممارسة قبل بداية المقابلة و التي اثرت كثيرا في معنويات بعض العناصر و جعلتهم يدخلون اللقاء بعصبية زائدة في صورة المهاجم دمان و الذي ترك زملائه بعشر عناصر بعد اعتدائه على محيوص من دون كرة و هو ما جعل المهمة تسهل للفريق المحلي الذي عرف كيف يستغل اخطاء الخط الخلفي للدفاع .

استياء عميق من معاملة مسؤولي ” لاصام ” لوفد تاجنانت و قرعيش يؤكد : ” ما نطيحوش “

في السياق ذاته تأسف الطاقم المسير لدفاع تاجنانت من المعاملة السيئة التي لقيها الفريق في مركب زوبير مخلوف خاصة الشتائم و الاعتداءات التي تعرض لها الرئيس قرعيش من طرف مناجير عين مليلة حسام حركات و كذا رئيس الفريق حسبه بن صيد حيث قال قرعيش في هذا الصدد :” عار على ان يكون نائب الرئيس و الرئيس على رأس فريق كبير كجمعية عين مليلة لم افهم سبب التهجم الصارخ على شخصي و اليوم اقولها بالحرف الواحد تاجنانت ما تطيحش .

عودة عايب امام السي اس سي تريح الطاقم الفني

يذكر ان الفريق افتقد لغالبية عناصره في لقاء جمعية عين مليلة حيث عانى النادي خاصة في الخط الخلفي اين كان لغياب القائد عايب تأثير كبير على سير المواجهة هذا و سيستعيد الفريق خدماته تحسبا لقمة السي اس سي هذا الثلاثاء اين يطمح المدرب بوغرارة و لاعبيه الى تحقيق الفوز و المنافسة الى اخر رمق بما ان الفريق يبقى مطالب بالفوز على رفقاء العمري و كذا نادي بارادو الاسبوع المقبل من اجل ضمان البقاء من دون النظر الى نتائج الفرق الاخرى .

هشام رماش