دفاع تاجنانت

تعرض فريق دفاع تاجنانت الى هزيمة قاسية حيث لم يستغل رفقاء بن ساحة الارهاق الكبير الذي عانى منه المنافس والذي لعب بالخبرة كما زاده تصرف اللاعب عقار والذي طرد من اللقاء وترك زملائه طيلة ساعة من الزمن يلعبون بنقص عددي وهو ما اثر على اشبال المدرب ليامين بوغرارة والذين لم يستطيعوا الصمود بالرغم من كون هدف الساورة جاء في العشر دقائق الاخيرة وبهذه الهزيمة يبقى الفريق يصارع من اجل ضمان البقاء.

عقار ترك زملاءه في وضعية محرجة

في السياق ذاته وجهت مجموعة من الانصار العديد من الاتهامات للاعب عقار والذي تصرف بصبيانية وترك زملائه يلعبون طيلة ساعة من الزمن بنقص عددي وهو ما اثر على طريقة لعب الفريق بما ان النادي عاد كليا الى الخلف وحاول البحث عن المرتدات حيث ذهب البعض الى حد مطالبة الادارة بضرورة طرده من الفريق نتيجة تصرفه الذي قد يحطم مشوار الفريق بما ان الكل كان يعول على استغلال ارهاق المنافس للعودة بنتيجة ايجابية.

حتى بوغرارة حملوه جزءا من مسؤولية الهزيمة

هذا ولم تطل الانتقادات اللاعب عقار فقط بل امتدت الى المدرب ليامين بوغرارة والذي حسبهم اخطأ في اجراء التغييرات خاصة الاخير والذي اخرج فيه بن ساحة والذي كان العنصر الذي يسعى الى اقلاق دفاع المنافس حيث مباشرة بعد تعويضه بايزقوتي تنقل المنافس الى الهجوم وهو ما جعلهم يوفقون في افتتاح باب التسجيل نتيجة الضغط الرهيب الذي مورس بعد خروج افضل عنصر في الفريق .

هشام رماش