تأسف انصار دفاع تاجنانت بعد التعادل السلبي امام الحمراوة والذي لم يتجرعه الجميع خاصة وانه زاد من ازمة الفريق والذي اضحى مطالبا بضرورة التفاوض الجيد امام جمعية عين مليلة وحتى اخر لقاء امام نادي بارادو وهو ما جعل قرعيش في ورطة حقيقية بما ان حلم الانصار برؤية النادي مرة اخرى في حظيرة الكبار اضحى صعب المنال.