منح الأفضلية للكفاءة وسيولة الإجراءات الواضحة

دعا مدير مركزي بوزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي بغرداية المسؤولين المحليين لقطاع التشغيل إلى العمل من أجل تكريس المساواة والكفاءة والشفافية في الحصول على الشغل.

وأوضح مدير علاقات العمل بالوزارة الوصية رابح مخازني “أن السلطات العمومية تعمل على عصرنة ورقمنة مصالح الدولة من أجل ضمان شفافية أكبر في التوظيف، مع منح الأفضلية للكفاءة وسيولة الإجراءات الواضحة وأيضا مع ضمان إعلام واتصال واسع مع طالبي الشغل “.

وذكر مخازني في تصريح صحفي على هامش تفقد عدة هياكل محلية تابعة للقطاع بأن “السلطات العمومية تسهر على توفير كل الشروط الملائمة لترقية فرص التشغيل، ودعم ومرافقة الشباب لاستحداث مؤسسات مصغرة وتحسين خدمات المصالح على المستوى المحلي”.

هذه الزيارة التي يتوخى منها الاطلاع على عمل هياكل القطاع ونوعية الخدمات المقدمة للمواطنين على مستوى كافة الولايات تعد مناسبة لدراسة فرص التشغيل بالمنطقة وتعميم الضمان الإجتماعي وترقية الشروط الملائمة للعمل باعتباره عنصر هام للاستقرار والرفاهية.

وخلال لقاء نظم بمقر الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، اطلع الوفد على وضعية التشغيل وإنشاء مؤسسات مصغرة للشباب والخدمات المقدمة من الصناديق المحلية للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء وغير الأجراء، وكذا الصندوق الوطني للتقاعد، وأيضا كيفية معالجة ملفات المنتسبين بالنظام الإلكتروني.

وحث مخازني المسؤولين المحليين للسهر على ” التطبيق الصارم” للقرارات الأخيرة وتعليمات الوزير الأول بخصوص تسيير سوق العمل والإدماج الدائم للشباب حاملي الشهادات في مختلف أجهزة التشغيل في الوظيفة العمومية أو القطاع الإقتصادي.

وأشار ذات المسؤول أن أكثر من 416 ألف شاب سيستفيدون من هذا الإدماج على مدى ثلاث سنوات عبر التراب الوطني، مؤكدا أن الدولة قررت أيضا رفع التجميد عن أنشطة أجهزة تشغيل الشباب بولايات الجنوب استجابة لإنشغالات السكان.

ومن جهته أعلن المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لغير الأجراء يوسف عاشق أن شبابيك متنقلة (شاحنة تتوفر على كل شروط مكتب إداري) للصندوق منتظر توفيرها بالجنوب قبل أن يتم تعميم هذه العملية إلى باقي المناطق البعيدة وذلك بهدف تحسين التغطية الإجتماعية للعمال غير الأجراء.

وكشف ذات المسؤول أيضا عن إطلاق هيئته لعملية واسعة النطاق بغرض إدماج العمال غير رسميين في التغطية الإجتماعية بالإضافة إلى تسهيل تدابير انتساب التجار إلى الصندوق بصفة آلية فور فتح سجل تجاري.

ومن جهتهم طرح مسؤولو الهياكل المحلية لقطاع العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي بغرداية انشغالاتهم والمعوقات التي تعترضهم بخصوص تسيير الملفات والنقص في العمال ذوي الخبرة وأيضا ما تعلق منه بالوسائل المادية.

وقبل ذلك اطلع أعضاء الوفد على معرض لمنتجات بعض المؤسسات المصغرة المحلية نظم ببهو مقر الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء.

أميمة.ك