تمكن الجزائريون المقيمون في فرنسا من العودة إلى واجهة الأحداث في هذا البلد من خلال مشاركتهم تظاهرات أصحاب “السترات الصفراء” بطرق وأساليب غريبة، حيث تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور وفيديوهات تُظهر جزائري يقوم بالضرب على “الدربوكة” وأصحاب السترات الصفراء يتراقصون على أنغامها، كما قامت نساء جزائريات بمنح المحتجين أطباق من “الكسكسي” الذي إتضح أن الفرنسيين يعشقونه كثيرا .. مظاهر توحي وكأن الجزائريين يقولون للمحتجين الفرنسيين واصلوا إحتجاجكم على حكومة ماكرون