من أجل الإستماع لمطالبهم في إطار الحوار الوطني

أمرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ولاة الجمهورية، إلى الشروع في إطار الحوار الوطني، في برمجة لقاءات مع ممثلي الحراك الشعبي كل في ولايته، من أجل الإستماع لمطالبهم.

أبرقت الداخلية، ولاة الجمهورية، عبر الوطن بتعليمات صارمة، تلزمهم من خلالها بلقاء ممثلي الحراك الشعبي في إطار ما يعرف بـ “الحوار الوطني”، وهو ما شرع عدد من الولاة في تجسيده على أرض الواقع، على غرار والي ولاية الجلفة، الذّي برمج اليوم لقاءً موسعا سيجمعه بممثلين عن المجتمع المدني، وأعيان الولاية، وذلك من أجل الإستماع إلى مطالبهم كممثلين عن الحراك الشعبي، على أن يحذو حذوه باقي الولاة.

جواد.هـ