بعدما تسببت الأمطار الخريفية المتساقطة بغزارة مؤخرا في خسائر بشرية ومادية فادحة على مستوى العديد من ربوع الوطن، بادر مواطنون من مختلف الولايات وبقوة إلى تنظيف البالوعات كل في حيه بل وصيانتها أيضا كما يظهر في الصور بحوزتنا لمنع تسرب الفضلات إليها حتى لا تنسد عند تساقط الأمطار وتتكرر الكارثة، واقع حال يؤكد تفشي وبشكل واسع في مجتمعنا لمنطق “حتى يجي الفاس في الراس”، فلولا الكوارث التي خلفتها الأمطار الأخيرة لما بادر المواطنون بهكذا خطوة راقية، وكما يقول المثل الشعبي الشهير “الخوف يدير”.