لم يستطع رئيس باريس سان جرمان الفرنسي، القطري ناصر الخليفي، إخفاء غضبه بعد هزيمة فريقه بنهائي كأس فرنسا، خلال مراسم تسليم الميداليات بعد المباراة وانتشرت مقاطع ساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي من لقطة للخليفي وهو يتجاهل نجم نادي رين، حاتم بن عرفة، الذي مد يده للسلام على الرئيس خلال مراسم التتويج قبل أن يرد السلام “ببرودة”، وعلى وجهه علامات الاستياء من الهزيمة أمام رفقاء بن سبعيني الذي كان يحتفل بالفيميجان، لكن ذي الاصول التونسية رد الصاع صاعين للقطري الخليفي حين رفع الميدالية الذهبية بوجهه، كنوع من “الانتقام”، بعد تخلي الخليفي عنه قبل بضعة أعوام، عانى فيها النجم الفرنسي ذو الأصول العربية في باريس.