انتقادات كثيرة مست الخط الأمامي للنادي الرياضي القسنطيني والذي يواصل الصيام في البطولة الوطنية للجولة الثالثة على التوالي، حيث وبعد هزيمة الساورة تعادل الفريق أمام سوسطارة داخل الديار وتلقى خسارة أول أمس ومن دون توفيق رفقاء امقران من تجسيد الفرص المتاحة، حيث ضيع الجميع فرصة حقيقية، الأمر الذي جعل السنافر في حيرة من أمرهم رغم تواجد عدة عناصر قادرة على صناعة الفارق في صورة عبيد امقران بالغ وعواج وعثماني وحتى جعبوط وبلقاسمي .