شباب قسنطينة – مولودية وهران

يستقبل النادي الرياضي القسنطيني ضيفه مولودية وهران في لقاء يبحث فيه الفريقان عن تحصيل النتائج الايجابية فالسنافر وبعد خسارة السوبر والفوضى التي حدثت طوال الأسبوع من احتجاجات كبيرة يسعى اللاعبون الى تعويض ما فاتهم وتحقيق الانتصار الذي سيعيد النادي الى الواجهة هذا وقد قرر الثنائي عبيد وجعبوط المغامرة يذكر ان الحمراوة وبعد الفوز امام تاجنانت سيحل بمدينة الجسور من اجل تأكيد الصحوة وكذا الاستفادة من التحفيزات المالية التي وضعها الرئيس بابا.

عمراني: “ندرك ما يعانيه المناصر وهدفنا استعادة الثقة”

وقد تحدث المدرب عمراني بخصوص اللقاء حيث قال: “من الصعب جدا تدارك ما فات من تضييع النقاط ولكن سعينا سيكون كبيرا من أجل التعويض صحيح نعاني وضعية صعبة ونتواجد في مرحلة مؤثرة جدا لدى السنافر ولكن المجموعة مطالبة بالانتفاض والعمل على ضمان نقاط تبقى مهمة في مشوارنا حيث يدرك اللاعبون مدى اهمية المنعرج الحالي والذي يتطلب التفاوض الجيد مع النقاط خاصة داخل الديار”.

بلعطوي: “وجب تأكيد الصحوة”

في حين تحدث المدرب بلعطوي حيث قال: “بعد تحقيق الانتصار في الجولة الماضية وجب تأكيد الصحوة حيث سنبذل كل مجهوداتنا من اجل تحقيق الاهم صحيح المنافس يعاني من سلبية النتائج ولكن هذا لا يعني انه سيكون لقمة سائغة بل على العكس سيرمي بكل ثقله من اجل ضمان نقاط دياره ولكن الاكيد نحن لن نتنقل في ثوب الضحية حيث وجب علينا الاستثمار في وضعية المنافس من اجل العودة على الاقل بالتعادل”.

هشام رماش