شباب قسنطينة

خيبت تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني ظن جماهيرها حيث كان الجميع يمني النفس في العودة على الأقل بالتعادل الإيجابي من أجل إنهاء الموسم بشكل جيد ولو في المرتبة الرابعة أو الخامسة حيث لم يستغل رفقاء الهداف يطو فرصة تقدمهم في النتيجة اين عاد المحليون في النتيجة بهدفي بالغ وبوسليو يذكر أن التعب والارهاق نال من اللاعبين كما أن الغيابات أثرت وبشكل كبير في المردود الجماعي.

السنافر يطالبون بالفوز أمام الكناري

في السياق ذاته طالبت جماهير النادي الرياضي القسنطيني بضرورة الفوز على شبيبة القبائل وحفظ ماء الوجه بالرغم من خوض اللقاء من دون جمهور حيث يصر السنافر على الفوز وتفادي اي شوشرة سواء من جانب الكناري أو سوسطارة مؤكدين على تفادي أي تلاعب في النتيجة خاصة وأن بلوغ النقطة الـ 36 لا يعني بالضرورة ضمان البقاء بما أن السي اس سي لديه لقاءات قوية جدا تتطلب الهدوء والتركيز لاسيما وأن أي تعثر سيدخل رفقاء بلخير في الحسابات الضيقة بما أن لعبة الكواليس قد تفرض الكثير على النادي.

الطاقم الفني يطلب تجهيز شحرور وزعلاني وحداد يعود

هذا ويبحث الطاقم الفني عن استعادة ثنائي المحور زعلاني وشحرور خاصة وأن الفريق في حاجة ماسة إلى خدماتهما في التحدي القادم أمام شبيبة القبائل حيث عانى الفريق كثيرا أمام أبناء لعقيبة خاصة وأن الفريق ابان عن نقص فادح في الخط الخلفي بما أن لافان اضطر للترقيع من أجل تحقيق توازن طفيف في التعداد يذكر أن الفريق سيستعيد خدمات اللاعب حداد والذي استنفذ العقوبة المسلطة عليه بسبب تراكم الانذارات.

هشام رماش