شباب قسنطينة

سجل النادي الرياضي القسنطيني تعادل ثمين عاد به من تاجنانت بعد ان وفق اللاعبون في تسيير المقابلة بشكل جيد حيث حرموا الدفاع من الفوز و هو ما جعل هذا الاخير يضع قدمه الثانية في القسم الثاني خاصة بعد ان تصدى الحارس ليمان لركلتي جزاء بن ساحة و هو الامر الذي جعل الفريق يضع نفسه في نزاهة كبيرة بين الاندية خاصة و ان رفقاء بن عيادة لعبوا لأنفسهم كما يقال و لم يخدموا اي فريق .

ليمان تألق بشكل كبير و تصدى لركلتي جزاء

في السياق ذاته يواصل الحارس حسام ليمان تقديم الاداء الذي وضعه في القمة حيث تصدى للكثير من اللقطات الخطيرة و كان سدا منيعا لكل هجمات المنافس و هو الامر الذي جعله محل ثناء من طرف انصار السي اس سي الذين اكدوا على ان الفريق حرم من خدماته هذا الموسم بالنظر الى المستويات التي كان بامكانه افادة الخضورة في لقاءات مصيرية سبقت هاته اللقاءات الاخيرة و التي كان يمكن ان تضع الفريق في الواجهة .

 السي.اس.سي سيحدد البطل بين سوسطارة و الكناري

من جهة اخرى سيكون النادي الرياضي القسنطيني الفريق الذي سيحدد بطل هذا الموسم بما ان نتيجة الفريق امام اتحاد العاصمة هي من ستصنع افراح احد الفريقين و بالتالي ما على رفقاء بن عيادة سوى الحفاظ على التقاليد الاخيرة التي ميزتهم بخصوص لعب النزاهة حيث و بعد لقاء الكناري الذي فاز فيه الفريق فهو مطالب بضرورة الفوز هذا الاحد على حساب سوسطارة ليس خدمة للكناري و لكن حسب السنافر من اجل الثأر الرياضي و النزاهة.

هشام رماش