شباب قسنطينة

اخفق النادي الرياضي القسنطيني في تحصيل نتيجة ايجابية بملعب الشهيد حملاوي امام الترجي الرياضي التونسي حيث انهزم بواقع ثلاثية لهدفين ليكون مطالبا ببذل المزيد من الجهود اذا ما اراد التأهل الى الدور النصف النهائي حيث سيكون مطالبا بضرورة تسجيل فارق الهدفين هذا ويأمل الجميع عودة الثنائي العمري وبلقاسمي الى التشكيل الاساسي حيث سيباشر الطاقم الطبي العمل الجدي لهما قصد تجهيزهما.

اللاعبون واثقون من قدرتهم على تجاوز الترجي ويطمحون لتحقيق التأهل في العودة

هذا ويرى لاعبو النادي الرياضي القسنطيني بأن لقاء العودة سيكون الفاصل وان هزيمة حملاوي لن تؤثر فيهم بل سيسعون للرمي بكل ثقلهم من اجل احراز نتيجة ايجابية في قمة العودة خاصة وان كل الظروف ستكون مواتية بما ان لا ضغط ولا اي شيء سيكون مفروضا عليهم خاصة وان تركيزهم سيكون منصبا حول تسيير اللقاء بالشكل اللازم حتى يضمن النادي تأهله اين سيكون مطالبا بتحصيل فارق الهدفين.

رحماني تعرض الى كسر وقد يضيع قمة العودة والسنافر استاءوا من طريقة تسييره للقاء

من جهة اخرى لاقى الحارس رحماني انتقادات لاذعة جراء سلبية تحركاته داخل مربع العمليات حيث يعتقد الكثير من عشاق الفريق ان الحارس لم يساعد زملائه اطلاقا بل زاد من محنتهم خاصة وان خروجه للكرات العالية لم يحدث في اي لقطة يذكر ان الحارس تعرض الى كسر في المرفق وبنسبة كبيرة سيغيب عن قمة العودة اين سيكون مدرب الحراس مطالب بتجهيز الثنائي ليمان و عصماني للحدث .

هشام رماش