بعد فترة راحة منحها بلماضي لهم

عادت عناصر المنتخب الوطني أمس لاجواء التدريبات بعد نهاية فترة الراحة التي منحها لهم الناخب الوطني، جمال بلماضي، واستمرت لساعات من أجل القضاء على الارهاق الذي شعروا به بسبب العمل الكبير المنجز وارتكاز التدريبات في الايام الثلاثة الاولى على الجانب البدني والتكتيكي منذ انطلاق تربص سيدي موسى، الاثنين الماضي.

  وكانت الفاف كشفت عن منح  بلماضي لاعبيه راحة قصيرة وبرمج لهم موعد العودة إلى سيدي موسى منتصف نهار أمس لمواصلة العمل، اين فضل بعض المحترفين الفرصة للمبيت مع أهاليهم فيما بقيت العناصر المغتربة في سيدي موسى.

  وتستمر تدريبات الخضر بسيدي موسى اليوم وغدا على ان يسمح في حصة الاحد  لرجال الإعلام بـ ” منطقة مختلطة” تستمر 15 بداية من الساعة 18:00، من أجل اخذ تصريحات اللاعبين وانطباعاتهم قبل ملاقاة الجماهير الجزائرية لاول مرة منذ التتويج بلقب الكان وذلك في ملعب 5 جويلية الاولمبي سهرة الاثنين انطلقا من الساعة 21:00 .

ر.ح