أبطل المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم كل المخاوف بشأن فشله في الحفاظ على ديناميكية الانتصارات في أول اختبار له منذ تتويجه بكاس إفريقيا للأمم 2019 بمصر ونجح في الفوز على حساب نظيره البنيني (1-0) ليلة الاثنين في مباراة ودية في إطار الاستعدادات للمواعيد الرسمية المقبلة وفي مقدمتها تصفيات “كان” 2021.

وبعد شهرين تقريبا بعد التتويج التاريخي لكتيبة بلماضي على الأراضي المصرية على حساب السنغال (1-0) في نهائي كاس افريقيا للأمم 2019 كان رفاق القائد رياض محرز على موعد مع جمهور ملعب 5 جويلية بمناسبة الخرجة الرسمية الاولى لهم لكن بطابع احتفالي ودي امام بينين.

بلماضي لا يغير التشكيلة التي تفوز

وقد جدد الطاقم الفني الثقة في نفس التشكيلة التي لعبت النهائي باستثناء مهدي زفان الغائب عن المواجهة والذي عوض بيوسف عطال الذي استعاد مكانه بعد تعافيه من الاصابة على مستوى الكتف تعرض لها خلال نهائيات الكان بمصر وقد سيطر رفاق الحارس وهاب مبولحي على مجريات الشوط الاول امام منافس اكتفى بالدفاع عن منطقته والانطلاق في محاولات معاكسة كلما اتيحت له الفرصة اذ ضيع الخضر عدة فرص كتسديدة محرز ومخالفة بلايلي وكرات عديدة اخرى لبونجاح وبن ناصر مع تهديد الضيوف لمرمى مبولحي قذفة موني في منتصف الشوط الأول(0-0).

كوتشينغ ناجح وبراهيمي يهدي سليماني هدفه رقم 30

ومباشرة مع انطلاق الشوط الثاني واصل الخضر استحواذهم على الكرة والسيطرة على مجريات اللعب حيث نجح المدافع الايمن عطال في التوغل وتمرير كرة على طبق من ذهب لزميله محرز الذي وجد الحارس البنيني بالمرصاد لقذفته في الدقيقة 48، اربع دقائق بعدها جاء الدور على فغولي لتجريب حظه من بعيد لكن محاولته تصدى لها مرة أخرى الحارس الاغبي  وامام هذه الصعوبات أجرى بلماضي 3 تغييرات على التشكيلة بإقحام عبيد وسليماني وبراهيمي هذا الاخير نجح في اول لقطة له في التوغل والاستفادة من ركلة جزاء في (د72) حولها سليماني بعد اعادتها لهدف هو الـ30 له مع الخضر ليحرر اللاعبين والجمهور الغفير على حد سواء وفي الـ81 اقحم بلماضي حليش مكان بن العمري في آخر ظهور له بألوان المنتخب الوطني تحت تصفيقات الجهور وتشجيعات الرفاق حيث حمل لآخر مرة في مشواره الدولي شارة القائد ولم يتوقف عطال وزملائه عن تهديد مرمى المنافس وسط تضييع غير طبيعي من سليماني لكرتين على طبق من فيغولي والمرمى شاغر.

ومباشرة بعد اعلان الحكم المصري نهاية المباراة بفوز الخضر على البنين هنأ اللاعبون زميلهم رفيق حليش الذي عاش لحظات تاريخية مؤثرة في مشواره كما قاموا بدورة شرفية وتقاسم اللاعبون الفرحة مع الأنصار وقدمت لهم الكاس الافريقية في جو حماسي بهيج في مدرجات ملعب 5 جويلية.

بلماضي:”الفوز على البنين مهم وبعد نهاية الاحتفالات هدفنا البقاء في القمة”

عبر جمال بلماضي مدرب المنتخب الوطني عن سعادته، بالفوز على المنتخب البنيني بهدف نظيف، وأكد أنه الآن يتطلع للمستقبل وما ينتظر الخضر في قادم التحديات واضعا البقاء في القمة من أجل التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 على رأس الالويات حين قال : “هدفنا من هذه المباراة هو الاحتفال بتتويج منتخبنا بكأس أفريقيا. علينا التطلع للمستقبل ومواصلة العمل من أجل البقاء في القمة، وأضاف يقول مدرب قطر السابق :”رغم الطابع الودي للمباراة، إلا أن الفوز كان مهمًا وضروريًا بالنسبة لنا… أعتقد أن اللاعبين قدّموا مؤشرات إيجابية في أول ظهور لنا جميعًا بعد الكان”، وتابع : “حاولنا التسجيل في أكثر من مناسبة، لكن تكتل لاعبي الخصم في الخلف حرمنا من إضافة أهداف أخرى، حتى أن أرضية الملعب لم تكن تساعدنا أبدًا” وأردف :”سليماني قادر على تحطيم رقم تاصفاوت (35 هدفا)”، مختتما تصريحاته بتوجيه عبارات الإشادة في حق المعتزل، حليش.

رؤوف.ح