كبار الأندية الأوروبية ونجوم العالم يبعثون برسائل التهنئة

حرص نجوم المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم على البعث بتهانيهم للشعب الجزائري والأمة الإسلامية عامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، كما سارت عديد الأندية الأوروبية الكبرى ومعظم النجوم من المسلمين على نهجهم وجهوا عبارات التهاني والتبريكات بالعيد أيضا وجاء تقديم هؤلاء الكرويين لتهانيهم عبر موقع التواصل الإجتماعي الإلكتروني تويتر. 

وتبقى من أروع الرسائل تلك التي وجّها معشوق الجماهير الجزائرية المحارب سفيان فيغولي الذي غرد بصورة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” وأرفق “سوسو” نجم فالنسيا سابقا وقلعة سراي حاليا الصورة بـ:”عيدكم مبارك إخوتي وأخواتي، أتمنى أن يكون هذا اليوم جميل بالنسبة لكم جميعا إن شاء الله”، وأضاف يقول :”يجب أن نفكر كثيرا في جميع المسلمين المضطهدين في العالم بداية من فلسطين المحتلة، الصين، سوريا، اليمن، بورما، كاشمير وإفريقيا الوسطى..وغيرهم”.

وفضل رياض محرز الإحتفال بعيد الأضحى المبارك مع مسلمي فريق مانشستر سيتي على غرار الفرنسي بينجامين ميندي والألماني إلكاي غندوغان بينما غرد عدلان قديورة نجم الكان الأخير :”إن شاء الله تعيدو بالصحة والهناء..ماتنساونيش في حقي تاع الكبدة”، وكتب أدم وناس معلقا على صورته رفقة إبنه الصغير: ” عيد مبارك لكل الأمة الإسلامية إن شاء الله ربي يحفظكم”.

وبدوره يوسف عطال نجم نيس الفرنسي الذي يتواجد ببيته العائلي في قريته “إيواضين”، بولاية تيزي وزو نشر مقطع فيديو، عبر حسابه الخاص على “انستغرام”، بمناسبة عيد الأضحى وظهر رفقة شقيقه حاملا كأس أمم إفريقيا التي توج بها الخضر مؤخرا، أما   بغداد بونجاح هداف الخضر في النهائي أمام السنعال نشر صورة رفقة المهاجم الجزئري محمد بن يطو، والإعلامي في قناة بين سبورت شفيق لعلالي، وهنأ سفير تايدر لاعب امباكت منوتريال الكندي الجزائريين قائلا :”عيد سعيد.. كل عام وأنتم بخير.. عيد مبارك”، وبعث الدولي الجزائري السابق عبد القادر غزال، من البقاع المقدسة برسالة قال فيها: “السلام عليكم عيد مباراك لكل المسلمات والمسلمين في كل أنحاء العالم”.

وخصصت الاندية الاوروبية صفحات باللغة العربية على مواقع التواصل الاجتماعي، وغردت أندية ريال مدريد وبرشلونة وليفربول على تويتر بتهنئة جماهيرها من المسلمين حول العالم بعيد الأضحى كما وجه الكثير من نجوم الكرة المسلمين التهاني منهم نجم أرسنال مسعود أوزيل، وهداف ليفربول محمد صلاح، والنجم المصري السابق محمد أبو تريكة ومعلوم أن اتساع شعبية الأندية يسهم في زيادة عائداتها المالية من خلال ارتفاع نسبة المشاهدات التلفزيونية، وزيادة مبيعات قمصانها، كما اتجهت بعض الأندية الأوروبية الكبرى لإقامة أكاديميات باسمها في الدول العربية للاستفادة من التسويق واستقطاب المواهب الواعدة.

رؤوف.ح