اللاعبون مطالبون بالتحرر من الضغط والتقيد بتعليمات المدرب

يشد عشية اليوم المنتخب الوطني الجزائري رحاله إلى فرنسا من أجل الانطلاق في الجزء الثاني من تحضيراته للمواجهة الودية القادمة هذا الثلاثاء أمام المنتخب الكولومبي، أين يسعى الناخب الوطني لوضع عناصره في الصورة بخصوص أهمية اللقاء الودي الثاني، خاصة وأن العناصر ستختبر مدى قوتها أمام منافس يمتلك الكثير من عناصر التجربة في صورة كوادورادو مهاجم جوفنتيس الإيطالي.

بلماضي اجتمع باللاعبين ..طالبهم بالتحرر من الضغط والتقيد بنصائحه

هذا وقد فضل الناخب الوطني الاجتماع بعناصره ليلة الجمعة، حيث شكر كل من شارك في لقاء الكونغو وحاول منحهم الكثير من النصائح، خاصة بعد إعادته للمقابلة برفقة المجموعة أين حاول توجيه من ارتكبوا الأخطاء سواء في الدفاع أو حتى في الوسط والهجوم لعل وعسى يستفيد رفقاء محرز من أخطائهم التي وقعوا فيها.

 يذكر أن الناخب الوطني حاول التأكيد على ضرورة تتبع نصائحه والتقيد بها من أجل الخروج بالمنتخب إلى بر الأمان خاصة وأن الكثير سيسعى لمتابعة بطل إفريقيا.

التدريبات متواصلة للدخول بتشكيلة مغايرة أمام كولومبيا

وتتواصل تدريبات الخضر بمشاركة نجوم الخضر لليوم الثاني على التوالي منذ لقاء الكونغو ليلة الخميس فبعدما اكتفى زملاء محرز بحصة استرجاع في قاعة تقوية العضلات لمن لعبوا وفي الملعب لمن لم يشاركوا عاد أشبال بلماضي للأمور الجدية بحصة ثانية في سيدي موسى قبل خوض أخرى اليوم بملعب ليل في الأمسية، دائما في إطار التحضير لمواجهة كولومبيا والتي سيقحم فيها بلماضي حسب آخر الأصداء التشكيلة المثالية التي لعبت أغلب مباريات الخضر في بطولة كاس إفريقيا الأخيرة فباستثناء عبيد مكان قديورة سيعتمد على كل من مبولحي، بلعمري، ماندي، عطال، بن سبعيني، عبيد، فيغولي، بن ناصر، محرز، بلايلي بالإضافة إلى بغداد بونجاح كقلب هجوم.

الجالية الجزائرية تنتظر موعد المقابلة بفارغ الصبر

من جهة أخرى يواصل أنصار الخضر تحضيراتهم للتنقل وبقوة إلى ملعب بيار موراي بمدينة ليل الفرنسية، لحضور لقاء القمة الذي نفذت تذاكره في وقت قياسي، كما يعلم الجميع، حيث سيحضر جمهور غفير للمباراة من أجل رؤية أبطال إفريقيا وتقديم يد المساعدة لهم خاصة وأن المواجهة ستكون قمة في الإثارة بين منتخبين يسعيان لفرض منطقيهما في سماء الكرة العالمية، لاسيما وان اللقاء فرصة للجالية الجزائرية لمتابعة رفقاء براهيمي عن قرب.

التعثر أمام الكونغو وتصنيف الفيفا يجعل الرهان كبيرا على الفوز أمام كولومبيا

وفضلا عن التعثر المسجل داخل الديار في الودية الأخيرة أمام الكونغو، سيكون المنتخب الوطني أمام حتمية تحقيق الانتصار أو التعادل على الأقل أمام كولومبيا هذا الثلاثاء بملعب بيار موري بليل الفرنسية وذلك من أجل عدم التراجع في تصنيف الفيفا للمنتخبات لأن الخسارة أمام كولومبيا تعني بالضرورة التراجع من مركزين الى 6 مراكز أما في حال الفوز فإن رفقاء محرز سيرتقون 5 مراكز في ترتيب الفيفا وبالتالي عدم تحقيق هدف الدخول في قائمة أفضل 30 منتخبا على الأقل.

هشام رماش