بلماضي يختار الإمارات لإجراء المعسكر الإعدادي قبل التنقل لمصر

استقر الناخب الوطني جمال بلماضي على مكان إجراء التربص التحضيري الأخير للمنتخب الوطني قبل دخول غمار بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 وعلى برنامج المواجهات الودية الاستعدادية للعرس القاري أين ينافس الخضر ضمن المجموعة الثالثة بجانب السنيغال وكينيا وتنزانيا حيث سيعسكر رفقاء محرز بالامارات العربية المتحدة بداية جوان القادم على أن يواجهوا هناك منتخبي مالي وزيمبابوي.

وأوضح الزميل الإعلامي صالح باي عبود الذي يشغل منصب المستشار الخاص لرئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم أن السر وراء اختيار بلماضي للإمارات يعود إلى تواجد العديد من المنتخبات الإفريقية التي ستتربص في نفس البلد وسهولة إيجاد منافسين لمواجهتهم وديا هناك وفي هذا الصدد كشف مستشار زطشي في تصريحاته الإذاعية صبيحة الجمعة أن بلماضي الذي وضع كل الترتيبات التي تخص التربص الإعدادي الخاص قبل تنقل الخضر للمشاركة في “الكان” ما بين 21 جوان و19 جويلية المقبلين طلب مواجهة كل من منتخب مالي، وزمبابوي بالإمارات العربية المتحدة والفاف حصلت على موافقة اتحادي هذين البلدين.

برمجة وديات أمام منتخبات بنفس مواصفات منافسي الخضر

ويعود اختيار بلماضي لمنتخبي مالي وزيمبابوي وحتى الكونغو (إن لم يلغ اللقاء بسبب مكان إجرائه) بسبب التشابه الكبير بين طريقة لعب هذه المنتخبات ونظرائهم من منتخبات مجموعة الخضر كالسنيغال وكينيا وتانزانيا، فالسنيغال لها نفس طريقة جارتها مالي وكينيا وتنزانيا لهما طريقة متشابهة مع منتخبي الكونغو وزيمبابوي باعتبارهما من نفس المنطقة أيضا، علما أن نجم مرسيليا السابق بلماضي كان قد منح موافقته بشأن طلب منتخب الكونغو الديمقراطية خوض لقاء ودي يوم 16 جوان باسبانيا فهل هذا يعني أن هذه الودية سيتم إلغاؤها أم أن الخضر سيتنقلون لاسبانيا بعد إنهاء تربصهم في الإمارات ويخوضون المباراة ومن ثم يشدون رحالهم إلى قطر.

بلماضي : الخبرة عامل مهم في بطولات ككأس إفريقيا

وفي سياق ذي صلة تحدث مدرب قطر السابق بلماضي عن النسخة الـ32 من “الكان” وأكد بأن هناك عدة عوامل مهمة يجب توفرها كي يتم ترشيح منتخب ما للفوز بالمسابقة حيث قال :”الخبرة تلعب دورا كبيرا من أجل الظهور بمستوى قوي في نهائيات كأس إفريقيا”، وأضاف يقول في تصريح لصحيفة “المنتخب” المغربية :”المنتخب المغربي لديه ما يكفي من الخبرة للتألق في كأس إفريقيا، خاصة أن لاعبي أسود الأطلس يلعبون في البطولات الكبرى، أتوقع حضورا قويا للمنتخب المغربي في كّان 2019 شأنه شأن المنتخب المصري والتونسي”.

رؤوف.ح