هنأوا الجزائريين بعد صلاة العيد مع الشعب بمسجد سيدي موسى  

دخل المنتخب الوطني فعليا في أجواء كأس افريقيا باكتمال تعداده في الحصة المسائية لليلة الثلاثاء المرادفة لأول أيام عيد الفطر حيث التحق الثلاثي المتأخر مهدي عبيد ومهدي تاهرات ويوسف بلايلي، بتربص الخضر المغلق الذي يندرج في إطار المرحلة الأولى من التحضيرات لبطولة كأس أمم إفريقيا 2019 التي ستحتضنها مصر ما بين 21 جوان و19 جويلية القادمين قبل شد الرحال السبت نحو قطر لاستكمال الاستعدادات بمرحلة ثانية تتخللها وديتين أمام بورندي يوم 11 جوان ومالي يوم 16 في الدوحة.

وبعدما عرف اليوم اليوم الأول (الاثنين) للانطلاق الفعلي للتربص تدريبات خفيفة وتعداد ناقص لكتيبة بلماضي بسبب التأخر المرخص  لبلايلي الذي كان مرتبطا بنهائي رابطة الابطال الافريقية (سجل هدف تتويج الترجي) وتاهرات وعبيد لمشاركتهم في لقاء ديجون ولانس الفاصل للصعود الى الليغ1 الفرنسية، دخل الخضر يومي الثلاثاء والاربعاء بعد اكتمال التعداد بالمركز التقني لسيدي موسى في التدريبات البدنية الشاقة رفقة المحضر البدني وسط أجواء مرحة امتزجت برائحة العيد الذي يقضونه بعيدا عن العائلة والاقارب بعدما فضل بلماضي احياء هذه الشريعة الحميدة مع بعض لربط اواصر الاخوة وتكوين مجموعة متحدة ليدخل بها غمار الكان.

بلماضي يحضر مفاجأة للمنافسين

ورغم أن التدريبات في اليومين الماتضيين اقتصرت على الجانب البدني إلا ان مصادر متطابقة من بيت الفاف تحدثت عن رغبة تحضير بلماضي لمفاجأة كبيرة قبل أيام من كأس أمم إفريقيا 2019 تتمثل في تعزيز الجهة اليسرى للدفاع بلاعب ذو نزعة هجومية من خلال اشراك يوسف عطال كظهير أيسر في بعض لقاءات الكان حتى تكون هذه الجهة فعالة من الناحية الهجومية بتواجده رفقة بلايلي مع تكوين ثنائي قوي على الجهة اليمنى بتواجد فيغولي.

بلماضي : عيد مبارك لكل الجزائريين ونحن بحاجة لحب هذا الشعب لاسعاده

وحرص الناخب الوطني، جمال بلماضي، على البعث برسالة تهنئة للشعب الجزائري بمناسبة عيد الفطر المبارك بعد صلاة العيد مع الشعب في مسجد سيدي موسى والعودة للمركز من خلال تسجيله رفقة الطاقم الفني وبعض اللاعبين عبر مقطع فيديو حيث قال بلماضي في تصريح مقتضب عن الأجواء التي تسود المركز الفني لتحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى في أول أيام العيد: “نحن نقضي العيد مع اللاعبين في أجواء عائلية”، وأضاف :”عيد مبارك لكل الشعب الجزائري”، وقال قبلها عن قرار تأدية صلاة العيد رفقة اللاعبين والطاقم الفني للمنتخب، بمسجد الشهداء سيدي موسى : “كان بإمكاننا تأدية صلاة العيد بالمركز التقني لتحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى لكننا فضلنا الإحتكاك بالجمهور الجزائري في هذا اليوم العظيم، لأننا بحاجة لهذه القوة الكبيرة وحب الشعب الجزائري ونحن نسعى لإسعادهم، الله يجيب النجاح إن شاء الله”، من جهتهم تقدّم بقية اعضاء الطاقم الفني و لاعبو المنتخب الوطني، بأحر التهاني وأطيب الأماني للشعب الجزائري بقدوم عيد الفطر المبارك، على غرار رامي بن سبعيني، وياسين براهيمي، ويوسف عطال، وهشام بوداوي، ومهدي عبيد وحكيم مدان الذي وجه رسالته بالقبائلية.

بن ناصر : سنعمل جاهدين لإسعاد الجزائريين وعيد مبارك لكل الشعب  

وكان متوسط ميدان نادي إمبولي الإيطالي إسماعيل بن ناصر تحدث فور حلوله بأرض الوطن عن ما ينتظره رفقة زملائه في دورة مصر وقال للإعلاميين عند وصوله لمطار هواري بومدين، في وقت امتنع جل اللاعبين الذين التحقوا صبيحة الاثنين في صورة فيغولي عن التصريح :”سعيد جدا بدعوة الناخب الوطني جمال بلماضي للمشاركة في كأس إفريقيا وسنعمل جاهدين لكي نكون عند حسن ظن الجماهير الجزائرية”، قبل أن يختتم تصريحه بتوجيه رسالة للشعب الجزائري قائلا :”عيد مبارك لكل الشعب الجزائري”.

رؤوف.ح