بداية المرحلة الثانية كانت قوية، حيث رمى المنتخب السنغالي بكل ثقلهم في الهجوم، إلا أنهم اصطدموا بدفاع قوي ومنظم بقيادة المحاربين، حيث عمل تعداد الخضر على المرتدات كما كان عليه الحال في الشوط الأول، رغم بعض الفرص التي كاد فيها تعداد الخضر قاب قوسين أو أدنى من قتل اللقاء، وفي الدقائق الأخيرة كثف “أسود التيرنغا” من هجماتهم إلا أن دفاع الخضر كان في المرصاد إلى حين إعلان الحكم نهاية المباراة.