الجزائر – غينيا (ثمن نهائي “كان” مصر 2019 اليوم على الـ20:00)

يعود المنتخب الوطني الجزائري للظهور في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 الجارية وقائعها بمصر حتى 19 جويلية، وعينه على تحقيق التاهل لربع نهائي المسابقة القارية في نسختها الـ32 عندما يواجه نظيره الغيني ليلة الأحد على الساعة الـ20:00 بالتوقيت الجزائري برسم الدور ثمن النهائي.

وبعدما حقق رفقاء محرز مسارا جد ايجابي لحد الساعة بفوزه في كل مبارياته أمام كينيا والسنيغال وتنزانيا، يدخل الخضر إلى خوض مرحلة أخرى من كأس إفريقيا بإجراء لقاء حاسم في إطار الدور ثمن النهائي، الخاسر فيه سيقصى مباشرة من المنافسة القارية ويعود الى الديار.

الخضر لتأكيد نتائجهم القوية في طريق حصد النجم الثانية

ويسعى الخضر لمواصلة نتائجهم القوية والوصول لربع النهائي بعد تحقيقهم العلامة الكاملة وسط إشادة جميع المتتبعين والنقاد وارتفاع سقف طموح الجماهير في رؤية محاربي الصحراء يذهبون بعيدا في المسابقة والتتويج باللقب الثاني في الكان، ولعل الشيء الايجابي الذي يميز كتيبة بلماضي هو الروح الجماعية التي يتميز بها اللاعبون مما أثار انتباه كل المتتبعين والتقنيين الذين أشادوا بمستوى التضامن الذي يسود المجموعة، لكن الامور الحاسمة ستبدأ من هنا فصاعدا خاصة بعد إقصاء المغرب، أحد أكبر المرشحين للتتويج باللقب.

عين غينيا على تكريس السيطرة وتكرار إنجاز 1978

ومن دون شك سيسعى المنتخب الغيني لصنع المفاجأة اليوم وتكريس سيطرته على الخضر في المواجهات المباشرة خصوصا أن ثالث المجموعة الثانية أكد جاهزيته للتأهل لربع النهائي والذهاب بعيدا في المسابقة وتكرار انجاز “كان” 1978 عندما احتلوا المركز الثاني ولو ان أشبال البلجيكي بول بوت مدرب اتحاد العاصمة السابق الذي يعول كثيرا على مجموعته في التاهل انهوا الدور الاول بفوز وحيد أمام البورندي (2-0) وتعادل امام مدغشقر (2-2) وانهزام امام نيجيريا (1-0) ليتاهلوا كأحسن ثالث منتخب، علما أن آخر مواجهة بين الجزائر وغينيا في “الكان” تعود إلى نسخة 1998 ببوركينا فاسو والتي سقط فيها ”الخضر” بنتيجة 1-0 في دور المجموعات.

فعالية الهجوم وصلابة الدفاع مفتاح الفوز ولكن  

ومعلوم أن المنتخب الوطني الجزائري سيكون مجبرا في الدور الثاني على إثبات علو كعب خط هجومه الذي أنهى دور المجموعات بـ6 أهداف إلى جانب المنتخب المالي، كما سيكون الدفاع الذي لم يتلق أي هدف أمام امتحان حقيقي لمواصلة التألق وضمان تأشيرة الدور ربع النهائي، من خلال محاولة رفقاء يوسف عطال خلط أوراق المنتخب الغيني منذ الدقائق الأولى من عمر اللقاء رغم أن المواجهة ستحمل أسرارا كثيرة وهي التي سيواجه المتاهل منها في الدور ربع النهائي يوم الخميس القادم، الفائز من لقاء مالي بكوت ديفوار.

الاعتماد على الأساسيين ودخول أسماء جديدة غير مستبعد

ومن المتوقع أن يخوض الناخب الوطني، جمال بلماضي، لقاء غينيا بنفس التشكيلة التي لعبت اللقاءين الأولين أمام كينيا (فوز 2-0) والسنغال (فوز 1-0) في صورة مبولحي في الحراسة عطال-ماندي-بن العمري- بن سبعيني- بن ناصر- فيغولي – قديورة- محرز – بلايلي وبونجاح رغم أن دخول أسماء جديدة غير مستبعد على غرار آدم وناس لاعب نابولي الايطالي الذي قدم الكثير خلال مواجهة تانزانيا (فوز 3-0) وقد يدفع بالطاقم الفني لمراجعة أوراقه في لقاء، يديره الحكم الدولي السيشيلي برنار كاميل بمساعدة الكاميروني ايفارست منكواندي والسوداني محمد ابراهيم، أما الحكم الرابع فهو الرواندي لويس زيمانا.

بلماضي: لم ننتظر المغرب لأخذ الدروس وعلينا الحذر من غينيا

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي جاهزية الخضر لمواجهة غينيا وقال في الندوة الصحفية أمس : “لقد حضرنا هذا اللقاء بكل جدية، نحن على اتم الجاهزية، يجب ان نكون حذرين امام غينيا وفي حالة انهزامنا فيعني ان غينيا كانت احسن منا”، وأضاف :”امام غينيا سنلعب نهائي مصغر، خروج المغرب آلمني لكننا لم ننتظر اقصائها لاخذ الدروس”، وعن جائزة أحسن مدرب في دور المجموعات التي منحتها له الكاف:”لا تهمني كثيرا وهي صورة اننا احسن طاقم واحسن لاعبين، واريد من اللاعبين وضع ارجلهم فوق الارض”، وتابع يقول بخصوص قدوته:”أبي هو واحد من الأمثلة العليا لي في الحياة”، وختم متفائلا :”التشابه كبير بين تجربتي مع قطر في الخليجي ومع الخضر في الكان واتمنى ان يتواصل التشابه حتى النهاية”.

عطال : ندرك ما ينتظرنا أمام غينيا


وقال يوسف عطال نجم نيس الفرنسي في الندوة الصحفية :”لسنا هنا من اجل المرور للثمن النهائي فقط، بل نحن هنا من اجل اشياء أخرى”، وأوضح :”نعلم ما ينتظرنا وسنقدم كل ما لدينا”، وأنهى :”اللقاء أمام غينيا سيلعب على تفاصيل صغيرة”.

بول بوت : لاعبو غينيا سيلعبون أمام الجزائر من أجل كرامتهم

أشاد البلجيكي بول بوت مدرب غينيا بالناخب الوطني جمال بلماضي وقال إنه مدرب ذو مستوى عالٍ ولديه لاعبون نجوم كما حث بول لاعبيه على ضرورة التحلي بالثقة، لانها هي من أوصلته مع بوركينا فاسو إلى نصف النهائي أمم أفريقيا 2013  وواصل بول: “فوز بنين على المغرب سيحفز لاعبي فريقي أمام الجزائر، لكن لديَّ طرقا أخرى لتحفيز اللاعبين” واختتم: “لاعبو غينيا يخوضون لقاء الجزائر من أجل كرامتهم”.

تراوري : الضغط سيكون على الجزائر وغياب كيتا مؤثر

وصف إبراهيما تراوري نجم منتخب غينيا، مباراة الغد أمام الخضر باللقاء الحاسم أمام فريق قوي جدا وأوضح تراوري أن الضغط سيكون على لاعبي الجزائر وعن المكافآت التي رصدتها لهم الحكومة الغينية لهذه البطولة كشف تراوري ان هذه المكافآت لا تمثل أي نوع من الضغط عليهم وأنهم لا يفكرون في المكافآت بقدر تفكيرهم في منتخبهم والفوز على الجزائر رغم أنه اعترف في النهاية بتأثير غياب نابي كيتا المتوج مع ليفربول الإنجليزي برابطة الابطال بسبب الاصابة.

رؤوف.ح