الجزائر– المغرب

سيكون المنتخب الوطني المحلي سهرة اليوم بداية الساعة الـ19:15 بملعب تشاكر بالبليدة في مواجهة نظيره المنتخب المغربي على موعد جديد من اجل رد الاعتبار للكرة المحلية خاصة بعد الاقاصاء المر للمنتخب الأولمبي في تصفيات الكان المؤهل للاولمبياد حيث سيدخل رفقاء شافعي مباراة اليوم بحثا عن كيفية ضمان نتيجة جيدة.

واصر الفرنسي باتيلي على وضع كتيبته في الصورة خاصة وانه تلقى الكثير من المعلومات بخصوص نوعية اللاعبين التي يمتلكها هذا ولا يزال اللاعبون يصرون على تحقيق الافضل .

الفرنسي متردد بخصوص بعض الخيارات ويصر على تعويض اخفاق الاولمبيين

في السياق ذاته لم يستقر الكوتش بعد على التشكيلة الاساسية حيث لوحظ امس متردد في الكشف عن بعض الاوراق خاصة وانه متحفظ في اشراكها اساسيا رغم ما تقدمه في فرقها لاسيما وان الجانب المعنوي يلعب دور مهم حسبه في خلق تشكيلة تكون قادرة على ضمان نتيجة تجعل الفريق يواصل مساره نحو “الشان الافريقي” يذكر ان المدرب ابدى اعجابه ببعض العناصر واكد ثقته في كونها ستعمل على منح الاضافة المرجوة في الميدان .

بن عيادة : ” هدفنا تشريف قيمة اللاعب المحلي ونطمح لضمان نتيجة جيدة قبل العودة “

وقد كان لنا حديث هامشي مع اللاعب حسين بن عيادة حيث قال: “الفرصة مواتية لجميع العناصر من اجل تأكيد علوها خاصة وان المنتخب في حاجة الى تأهل الى ” الشان ” وبالتالي فالتحضيرات وبالرغم من قصر مدتها الا ان ضرورة الفوز بالمقابلة وباريحية سيجعلنا نستهدف تحقيق الافضل منذ اليوم وذلك لخوض لقاء العودة في اريحية صحيح نفسيا لست في جاهزيتي بالنظر الى مشاكل فريقي ولكن سأكون جاهزا لرفع التحدي وتشريف اسمي مع المنتخب لاتواجد مستقبلا مع الفريق أ”.

باتيلي : سندخل بعقلية المنتخب الصغير والمغرب مرشحة للفوز

وكعادته منذ قدومه للاشراف على المديرية الفنية الوطنية واصل التقني الفرنسي لودوفيك باتيلي الادلاء بتصريحات محبطة وقال خلال الندوة الصحفية، التقديمية للداربي المغاربي في اطار تصفيات الشان إن المنتخب المغربي يعتبر المرشح للفوز واوضح يقول : “سندخل المباراة بعقلية المنتخب الصغير، مثلما يحدث تاريخيا عندما يفوز المنتخب الصغير على الكبير، مثل نظام منافسة ما”، وأنهى باتيلي الذي أقصي رفقة المنتخب الأولمبي قبل أسبوع أمام غانا :”لا يمكننا تشبيه المنتخب الوطني المحلي بالمنتخب الجزائري الأول، لأن الأخير يملك لاعبين مختلفين تماما، فأغلبهم ينشطون في الخارج”.

هشام رماش