العمل الجدي ينطلق اليوم تحضيرا لموقعة غامبيا

دخل لاعبو المنتخب الوطني الذين استدعاهم الناخب الوطني جمال بلماضي أمس، في تربص مغلق بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات بسيدي موسى، إلى غاية الـ26 مارس القادم، وسيواجه تعداد المنتخب غامبيا يوم الجمعة القادم بملعب مصطفى تشاكر في إطار الجولة الـ6 والأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 والتي ستحتضنها مصر ما بين الـ21 جوان والـ19 جويلية القادم.

وكان اللاعبون المحليون الأول وصولا لتربص المنتخب الوطني في حين التحق المحترفون تباعا، من اجل الشروع في التحضير لمباراة غامبيا التي سيلعبها تعداد الخضر من أجل الفوز رغم أن الجزائر حسمت تأهلها في الجولة الـ5 بعدما دكت شباك الطوغو برباعية لهدف وحيد بملعب هذا الأخير.

وخاض الفريق حصة استرجاع عشية أمس، بإجراء بعض التمارين لإبعاد التعب مع شرح طريقة العمل طيلة أيام التربص، على أن ينطلق العمل الجدي اليوم.

خيارات عديدة للناخب الوطني والجدد أمام فرصة ذهبية لحجز مكان في “الكان”

عمل جمال بلماضي الناخب الوطني على استدعاء لاعبين أو أكثر في كل منصب ما يمنحه حلولا إضافية على جميع المستويات، بداية من حراسة المرمى إلى الهجوم، حيث قام المدرب باستدعاء لاعبين متعديي المراكز من جهة ولاعبين ينشطون في نفس المركز من جهة أخرى، بغية الاعتماد على تشكيليتين مختلفتين كما سبق وأن صرح خلال الندوة الصحفية التي عقدها، بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات حيث سيعمل المدرب على منح الفرصة للجميع في مواجهة غامبيا وبعدها في لقاء تونس لتدعيم قائمة اللاعبين الذين ينوي استدعاءهم للتواجد ضمن التعداد الذي سيتنقل لمصر للمشاركة في فعاليات كأس أمم إفريقيا القادمة.

هذا وسيكون اللاعبون الجدد الذين استدعاهم المدرب أمام حتمية استغلال الفرصة من اليوم لانطلاق التربص، لإقناع الطاقم الفني للمنتخب الوطني بقدراتهم بما أن الناخب الوطني سبق وان صرح انه يعرف مستوى كل لاعب من الذين لم يستدعهم ما يجعلهم مرشحين بقوة للعودة، في الاستحقاقات القادمة.

إيسري.م.ب