يظهر في الصورة جمال بلماضي مدرب المنتخب الوطني رفقة الظهير الأيمن يوسف عطال قبل الندوة الصحفية التقديمية لمواجهة غينيا في ثمن نهائي “كان” 2019 بمصر، وهي انعكاس لروح المجموعة والأجواء السائدة في بيت الخضر حيث أن بلماضي المعروف بصرامته تجده من جهة أخرى مرحا وقريبا من لاعبيه مثلما أظهر فيديو قصير مع عطال الذي كان يتصفح هاتفه النقال قبل ان يدخل في نوبة ضحك هستيرية (ربما بعد رؤيته لصورة او منشور مضحك) قبل أن يتوجه لبلماضي ويريه هاتفه لينفجر الاخير ضاحكا، في لقطة تبين سر نجاح أي فريق تتلخص في نجاح علاقة المدرب بلاعبيه.