العطل المرضية طويلة المدى مرفوضة دون مبررات طبية ملموسة

قررت وزارة التربية الوطنية، الخصم من رواتب موظفي القطاع المتأخرين عن الالتحاق بمناصبهم بـ 15 دقيقة.

أبرقت مصالح الوزير عبد الحكيم بلعابد، مدراء التربية عبر الوطن بتعليمة، تلزمهم من خلالها بمعاقبة كل موظف يتأخر بـ 15 دقيقة عن الالتحاق بمنصبه بخصم يوم كامل من راتبه، وأشار المصدر ذاته، أن الهدف من هذا الإجراء، هو ضمان السير الحسن للأطقم التربوية في الأطوار الثلاثة، وتنسيق العمل الجماعي، حيث أمرت وزارة التربية في هذا الصدد، أعضاء المصلحة البيداغوجية على سبيل المثال لا الحصر بالالتزام بالتواجد بالمؤسسة حسب جدول المهام وعند الخروج التلقائي وكل تأخر يفوق 15 دقيقة يعتبر الموظف غائبا، وشددت الوصاية، على إدارات المؤسسات التعليمية، عدم قبول مبررات الغياب الواهية والتعامل بصرامة مع المستهترين والمتسيبين، وحثت أيضا الموظفين بالتحلي بروح المسؤولية الفردية والجماعية والتقيد بالمهام الإدارية المسندة حسب جدول توزيع المهام.

وفي سياق ذي صلة، وكإجراء احترازي، وجهت وزارة التربية الوطنية، تعليمة مستعجلة لكافة مديرياتها عبر الوطن، تقول برفض العطل المرضية طويلة المدى، بحكم أن العديد من المؤسسات التربوية تعاني نقصا في الأساتذة من جهة، ولضمان استكمال المقرر الدراسي من جهة أخرى، وفي هذا الشأن استعانت الوزارة بالصندوق الوطني للتأمين على العمال الإجراء، قصد القيام بزيارات تفتيشية إلى منازل المعنيين للتأكد من مرضهم من عدمه، وكذا صحة العطلة المرضية التي تم تقديمها.

قمر الدين.ح