شباب قسنطينة

ضيع النادي الرياضي القسنطيني فرصة التقرب اكثر الى البوديوم بعد ان عاد بهزيمة مخيبة من تنقله الى الباهية وهران حيث و بالرغم من كون المردود كان ايجابي بالنظر الى السيطرة المطلقة على مجريات اللعب الا ان الفريق ضيع على نفسه فرصة استغلال تعثر نادي بارادو و هذا للتنافس على مرتبة ضمن الرباعي يذكر ان المددرب دنيس لافان طالب لاعبيه بضرورة نسيان اللقاء و التفكير في انهاء البطولة بفوزين امام تاجنانت و سوسطارة .

مشكل الاصابات لا يزال يلازم بيت الخضورة

في السياق ذاته يتواصل مشكل الاصابات في تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني حيث تعرض في لقاء الحمراوة كل من خذير و جعبوط الى اصابات قد تبعدهما عن قمة تاجنانت حيث منتظر ان يجري الثنائي كشوفات طبية من اجل التأكد اكثر من سلامتهما هذا و سيسجل الفريق عودة المدافع صالحي بصفة رسمية خاصة و ان المدرب دنيس لافان رفض المغامرة به في هذه المواجهة نظرا لرغبته في تفادي تفاقمها حيث فضل منحه المزيد من الوقت للعودة بصورة ايجابية .

السنافر يمنون النفس في انتدابات نوعية تحسبا للموسم المقبل

من جهة اخرى يأمل السنافر في ان تعمل ادارة النادي الرياضي القسنطيني على وضع الفريق في السكة مع بداية الموسم المقبل من ناحية الاستقدامات خاصة و ان السي اس سي تبقى في حاجة الى انتفاضة نوعية لعل و عسى يضمن الفريق عناصر تكون في مستوى التطلعات بما ان عرامة يستهدف الحصول على عناصر قادرة على منح الاضافة المرجوة للنادي لاسيما و ان انتقادات كبيرة طالته بعد الميركاتو الشتوي الماضي .

هشام رماش