استلام وتأهيل 92 مجمعا مدرسيا تحسبا للدخول المدرسي المقبل

أكد مدير التربية بولاية برج بوعريريج، صالح شهاب، أول أمس، أن قطاع التربية  بالولاية سيتعزز بعديد المنشآت الجديدة في الأطوار التعليمية الثلاثة، والتي من شأنها أن تخفف من الضغط المسجل على بعض المؤسسات التربوية العاملة حاليا، والرفع من مستوى التحصيل العلمي للتلاميذ.

وتوقع صالح شهاب، استلام ما مجموعه 18 مؤسسة تربوية جديدة، مع الدخول المدرسي القادم، يضاف إليها، تسجيل عمليات لترميم وإعادة تأهيل 74 مؤسسة، عبر إقليم الولاية والتي ستنطلق الأشغال بها خلال فترة العطلة الصيفية.

ومن شأن هذه الهياكل التربوية الجديدة، تقريب المؤسسات التربوية من مقرات إقامة التلاميذ وتغنيهم عن عناء التنقل لمسافات طويلة، وكذا التخفيف من مشكل الاكتظاظ ببعض المدارس، فضلا عن تحسين ظروف التمدرس.

وفي إطار المسعى الرامي إلى التقليل من الاكتظاظ داخل الحجرات الدراسية إلى أقل من 30 تلميذا، خصوصا بالمناطق التي شهدت توسعا عمرانيا كبيرا، على غرار عاصمة الولاية وبلدية رأس الواد، أضاف المتحدث، أن الأمر يتطلب بناء 56 مؤسسة تربوية، في التعليم الابتدائي و29 متوسطة و14 ثانوية، فيما تقتصر حصة الولاية من المشاريع الخاصة بقطاع التربية على إنجاز 6 متوسطات و4 ثانويات و18 مجمعا مدرسيا.

سليم.ش