أدين بعام حبسا نافذا عن تهمة الهجرة غير الشرعية

أوفدت وزارة الشؤون الخارجية فوجا دبلوماسيا من السفارة الجزائرية بصربيا لتقصّي الحقائق بخصوص قضية السجين الجزائري الذي تعرّض إلى التعذيب بسجن سرمسكا ميتوفيكا بضواحي بلغراد.

وأكد بيان لإتحاد الجزائريين بالمهجر، ان رعية جزائري يدعى نسيم عبد الكريم من مواليد 1998 والمنحدر من العاصمة، دخل التراب الصربي بطريقة غير شرعية، وتعرّض إلى التعذيب داخل السجن بعدما حكم عليه بعام حبسا نافذا بتهمة الهجرة غير الشرعية.

وأضاف البيان، أن الوقائع التي ضحيتها الشاب الجزائري تتعلق بسوء معاملة وخروقات للوائح الدولية، حيث صرّح أحد رفقائه في السجن بعدما تم إطلاق سراحه، أن الضحية تعرض ومازال يتعرض لسوء معاملة والضرب من قبل أعوان السجن وكذلك إلى عمليات اغتصاب متكررة من طرف بعض المساجين أمام صمت الموظفين.

ق.وسام