غادر الثنائي عبد الله دواجي وزميله محمد تومي لاعب فريق شبيبة الساورة المستشفى، بعدما تعرضا لحادث مرور خطير، في طريق العودة إلى الجزائر، حيث كان الثنائي مع درواش لاعب أهلي برج بوعريريج في سيارته متجهون نحو العاصمة قبل أن تصطدم السيارة بأخرى كانت متوقفة، لتلتهم النيران السيارتين قبل تدخل الحماية المدنية..الحمد الله سلامات.