رغم تطمينات الوزارة المعنية

لازال الحليب المدعم غائب على جل المحلات التجارية بعدد من بلديات ولاية تلمسان الحدودية كسيدي جيلالي، البويهي، مرسى بن مهيدي والسواني وغيرها حيث اقتصر فقط على المدن الكبيرة كتلمسان والرمشي الأمر الذي حتم على المواطنين إقتناء الحليب بأثمانه المعتادة والمقدرة بـ 60 دينار وبذلك تتواصل معاناة سكان البلديات النائية مع مشكل الحليب المدعم والذي لا يفوق سعره 25  دينار وقد وجه عدد من المواطنين بدائرة سيدي جيلالي نداء للجهات المعنية لاسيما المصالح التجارية للنظر قريبا في هذا الإشكال وبالتالي تموين التجار بالحليب علما وأن العديد من المواطنين وضعيتهم الإجتماعية لاتسمح لهم باقتناء الحليب بسعر يضاهي 60 دينار هذا وكان وزير التجارة الجديد الدكتور رزيق قد توعد بمتابعة العصابة التي تسبتت في هذه المضاربة وتعهد بضبط توزيع الحليب المدعم عبر كامل تراب الجزائر وبذلك يبقى الجميع يترقب في غد أفضل بعد معاناة لعدة سنوات مع عصابة تفننت في النهب دون حسيب ولا رقيب.

ع.بوتليتاش