لإنعاش القطاع السياحي

تتجه الحكومة في القريب العاجل، إلى إقرار تسهيلات في منح تأشيرة دخول التراب الوطني للأجانب الراغبين في زيارة بلادنا لغرض السياحة، من أجل إعطاء دعم لهذا القطاع الحساس الذي يعتبر ركيزة إقتصادات عديد دول العالم.

أكد حسن مرموري، وزير السياحة والصناعات التقليدية، في منشور له أمس على صفحته في “الفايسبوك”، أن الحكومة تهدف من خلال مخطط عملها إلى تجسيد مخطط الوجهة السياحية الذي سيعتمد أساسا على دعم نشاط وكالات السفر، وتسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة لفائدة السياح الأجانب.

هذا وتعتبر الجزائر من أكثر دول العالم تشدّدا في إجراءات دخول الأجانب إلى أراضيها، حيث تعفي مواطني دول قليلة من التأشيرة لا يتجاوز تعدادها 11 دولة، في حين تسمح الجارة تونس لحاملي جوازات 72 بلدا حول العالم بزيارتها دون تأشيرة، وهو الرقم الذي يرتفع إلى 90 بلدا بالنسبة للجارة المغرب.

رضا.ك