وزير الاتصال يتهم أطرافا خارجية باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي للمساس بمؤسسة الجيش

كشف حسان رابحي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الحكومة بصدد إعداد مجموعة من النصوص القانونية من شأنها أن تمكن الصحافة من العمل في إطار منظم.

أوضح الوزير، في تصريح للصحافة على هامش يوم دراسي حول تأثير شبكات التواصل الاجتماعي على المجتمعات، أن مجموعة النصوص القانونية السالفة الذكر التي ترتبط بمهنة الصحافة والمؤسسات الإعلامية، سواء كانت مكتوبة، مسموعة أو مرئية، توجد قيد الدراسة قبل المصادقة عليها، على أن تمكن الأسرة الإعلامية من العمل والتفاعل في إطار قانوني منظم، وهذا في ظل احترام أخلاقيات المهنة وتحمل مسؤولياتها تجاه المجتمع.

وفي سياق ذي صلة، أكد رابحي، أن الصحافة في الجزائر “حرة”، غير أنه يتعين عليها التقيد بالاحترافية والمسؤولية، مبرزا دورها في توجيه وتوعية المجتمع بما فيه الخير للبلاد.

من جهة أخرى، كشف الناطق باسم الحكومة، عن وجود  أطراف وشبكات خارجية استغلت مواقع التواصل الاجتماعي للمساس بمؤسسة الجيش الوطني الشعبي، التي تخندقت مع الشعب.

في السياق ذاته، عدد المسؤول الأول على قطاع الاتصال في البلاد، بعض مساوئ وسائط التواصل الاجتماعي، حسب دراسات عالمية، وخص بالذكر استعمالها بعض المعلومات المخزنة لأغراض سياسية في بعض الدول، داعيا في هذا الصدد المواطنين إلى التحلي بالحيطة والحذر من الصفحات التي تنقل وتروج لأخبار مغلوطة تهدد استقرار وامن الدولة.

سليم.ح