أطلقت الحملة الوطنية لرصد احتياجاتها على جميع الأصعدة

أعلنت الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات المصغرة، عن انطلاق الحملة الوطنية لرصد احتياجات مناطق الظل عبر الوطن، بهدف استحداث مؤسسات مصغرة على مستواها تساهم في توفير مناصب الشغل من جهة وتنويع الاقتصاد الوطني من جهة أخرى، وبذلك تكون قد مرت إلى السرعة القصوى لطي هذا الملف الذي يحظى باهتمام بالغ من طرف رئيس الجمهورية.

هذا وتستهدف هذه الحملة التي انطلقت يوم 09 سبتمبر الجاري، إلى رصد كل الفرص والاحتياجات المتوفرة على مستوى مناطق الظل عبر ربوع الوطن، من أجل استغلالها من طرف سكان هذه المناطق في استحداث مؤسسات مصغرة تساهم في دفع عجلة التنمية، حيث تم – وفقا للمصدر ذاته- تكليف الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وفروعها عبر كافة الولايات بتولي مهمة الخرجات والاستطلاعات الميدانية في المناطق النائية.

ودعت الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات المصغرة، كافة الوسائل الإعلامية، إلى الالتفاف حول هذه الحملة ضمانا لإيصال المعلومة لكافة المواطنين المعنيين عبر الولايات.

وفي هذا الإطار، انطلقت الأسبوع الماضي عدة قوافل تحسيسية لتجوب مناطق الظل عبر الولايات، مهمتها حث الشباب وتعزيز قدراتهم المعرفية التي تمكنهم من استحداث مؤسسات مصغرة، بمشاركة إطارات عدد من الهيئات المحلية ذات الصلة.

يذكر أن هذه الحملة تندرج في إطار تنفيذ التوصيات الخاصة بورشة مناطق الظل التي تمخضت عن أشغال الاجتماع الأخير لرئيس الجمهورية بالولاة، حيث تم إيلاء أهمية لهذا الجانب من خلال الدعوة لتنظيم قوافل تحسيسية بمشاركة كل الهيئات ذات الصلة من أجل استقطاب ساكنة مناطق الظل لإنشاء مؤسسات مصغرة.

كريمة.ش